فوائد عشبة الدونج كواي أو حشيشة الملاك الصينية ( Dong Quai )



عشبة الدونج كواي أو حشيشة الملاك الصينية ( Dong Quai )

حشيشة الملاك الصينية - Dong Quai - Angelica sinensis – نبتة الانجليكا

حشيشة الملاك الصينية ( Dang Gui) هي نبتة معمرة منتصبة يصل ارتفاعها من 1 – 3 أمتار و اسمها العلمي الأنجليكا الصينية (Angelica sinensis).

الأجزاء المستخدمة وأين تنمو:
يعتبر الدونغ كوي، وهو حشيشة الملاك الصينية، عضو من  عائلة الكرفس. تتفتح الأزهار البيضاء الضاربة إلى الخضرة في الفترة  من مايو إلى أغسطس، وتنمو النبتة إلى حد نموذجي في الجبال الرطبة، والأودية  والمروج، وشواطئ الأنهار، والمناطق الساحلية، ويستخدم الجذر الجاف للأغراض الطبية.

الاستخدام التاريخي أو تقليدي:
يعرف دونج كوي في الطب الصيني التقليدي بالجنسنج  النسائى. وهو غالبا ما يدخل في الوصفات الخاصة بالطمث غير العادي. مثل حالات الطمث  المكبوت وعسر الطمث أو (الطمث المؤلم) والنزيف الرحمي. ولم يستخدم النبات في الطب الصيني لعلاج الأعراض  المصاحبة لسن اليأس مثل الومضات الحرارية التى تصيب السيدات فى تلك السن الحرجة.  وهو يستخدم أيضا للرجال والنساء المصابين بالأمراض القلبية الوعائية شاملة ضغط  الدم العالي، والدوران المحيطي peripheral circulation  أو الخلل فى الدورة الدموية الطرفية للجسم.

المركبات الفعالة:
يعتقد بأن – الدونج كواي – له تأثير موازن لعمل  الهرمونات الأنثوية فى الجسم، ولكنه غير مؤهل لأن يكون هرمون أستروجينى نباتي، أو  أن له تأثيرات شبيهة بالهرمونات في الجسم. وهذا ما تؤيده دراسة المقارنة المزدوجة،  التي توضح بأن كبسولات الدونج كوي لم تساعد النساء اللائى يعانين من أعراض متعلقة  بسن اليأس ولم يبرز النشاط الاستروجيني المتوقع لذلك، مثلما يحدث عندما يتم  استعمال الهرمونات التعويضية فى هذا الشأن. ويمكن أن يكون عدد كبير من تأثيراته فيما يتعلق  بمتزامنة ما قبل الطمث premenstrual  syndrome متصل بتأثيراته المضادة للتشنج، وبالتحديد على  العضلات الملساء. والبحث الذي أجرى على الإنسان يفتقر إلى تأييد أي من  الاستعمالات التقليدية للدونج كواي، بالرغم من أن الدراسات الصينية توحي بأنه مفيد  لعسر الطمث والعقم. وتم استخدام الدونغ كواي تقليديا كوسيلة لتحفيز تكوين  خلايا الدم الحمراء. أما التأثير الذي تم تأكيده في دراسة حالة لرجل مصاب  بالفشل الكلوي والذي حصل على تحسن ملموس من الأنيميا التى يصاب بها أثناء الديلزة dialysis أو الغسيل الكلوى، وتكون الفائدة أكبر عندما يتم شرب  شاي مكون من الدونج كواي وعود الصليب peony.

تم استخدام دونج كواي بالارتباط مع الحالات التالية:

  • الأنيميا  بسبب الديلزة، أو الغسيل الكلوى.
  • عسر الطمث أو  الطمث المؤلم.
  • سن اليأس.
  • متلازمة ما  قبل الطمث.

ما هو  المقدار الذي يتم عادة تناوله؟
يمكن استخدام الجذور المسحوقة في شكل كبسولات أو أقراص  أو صبغة أو كشاي. والكثير من النساء يتناولن 3- 4 جرام في اليوم.

هل توجد هناك أية آثار جانبية أو تفاعلات؟
يعتبر دونج كواي بصورة عامة آمن، حيث أن مقدار السمية  فيه منخفض إلى حد بعيد. وقد يسبب ذلك أن يصبح بعض الأشخاص ذوي الجلد الناعم  أكثر حساسية لضوء الشمس. والأشخاص الذين يستخدمونه باستمرار يجب الا يتعرضوا لأشعة  الشمس لمدة طويلة أو لمصادر الأشعة فوق البنفسجية الأخرى. لا يوصى باستخدام دونج كواي للمرأة الحامل أو المرضعة.



شارك الموضوع مع أصدقائك

comments powered by Disqus