مرض سلس البول الأسباب والعلاج



مرض سلس البول الأسباب والعلاج 

سلس البول Urinary incontinence حالة يحصل فيها فقدان السيطرة على قدرة التحكم في ضبط إخراج البول بطريقة إرادية، وبالتالي إما أن يخرج البول بطريقة لا إرادية أو أن يضطر المرء إلى التردد على الحمام للتبول دونما حاجة. ومعلوم أن التبول هو أحد الأفعال الإرادية التي يقوم بها المرء حينما تمتلئ المثانة بالبول القادم من الكليتين، ويذهب من أجل ذلك إلى الحمام لإخراج هذا البول، ويظل المرء متحكما في إخراج البول قبل وخلال عملية التبول.

وأهم أعراض سلس البول، خروجه على الملابس أو في الطريق إلى الحمام للتبول. وفي هذا يختلف سلس البول عن حالات التبول اللاإرادي أثناء النوم.

ووفق ما تذكره نشرات المراكز الوطنية للصحة بالولايات المتحدة NIH، فإن غالبية حالات سلس البول تنشأ من اضطرابات في عضلات المثانة والعضلات الأخرى في منطقة أسفل الحوض. وقد تكون هذه الاضطرابات إما ضعفا أو فرط نشاط وتوتر في تلك العضلات المعنية.

وعليه فإن هناك نوعين رئيسيين من سلس البول ، وهما:
- الأول: وحينما تكون العضلات التي تقفل فتحة المثانة ذات قوة ضعيفة، فإن البول يخرج لا إراديا في حالات مثل الضحك أو العطس أو السعال أو حمل أشياء ثقيلة أو خلال العملية الجنسية. أي الحالات التي يرتفع فيها الضغط داخل تجويف البطن والحوض. ويسمى هذا النوع من السلس بـ«سلس التوتر» stress incontinence.

- الثاني: حينما تكون عضلات المثانة نشطة جدا، يشعر المرء بتكرار الرغبة في التبول على الرغم من وجود كميات قليلة من البول في المثانة، ويسمى هذا النوع من السلس بـ«سلس الرغبة الملحة» urge incontinence في حالات «المثانة النشطة» overactive bladder.

ان مرض سلس البول المزمن أو المؤقت ينتج عن عدة أسباب وظروف معينة، وأكثر الأسباب شيوعا لمرض سلس البول المؤقت هى:

- عدوى المسالك البولية

- تهيج أو عدوى المهبل

- امساك شديد (وهو انحشار البراز الذى يؤثر على المسالك البولية ويمنع تدفق البول)

- الآثار الجانبية لبعض الأدوية، مثال لذلك الـ diuretics (أقراص الماء)، وهى التى تقوم بنقل السوائل من المناطق المتورمة فى الجسم الى المثانة، ومن هنا يحدث تسرب للبول لأن المثانة قد أمتلئت بسرعة على غير المعتاد.

وهناك بعض الأدوية الأخرى التى تسهم فى حدوث سلس البول وتشمل المهدئات، والأدوية الباسطة للعضلات ومضادات الهيستامين وأيضا مضادات الأكتئاب (ملحوظة: مضادات الأكتئاب تزيد من خطر الأنتحار والأكتئاب وخاصة عند بدء العلاج أو تغيير الجرعة)

- الأكثار من تناول مواد الكافيين، بعض المشروبات كالقهوة والكولا.

وأيضا بعض الأطعمة كالشيكولاتة وما لها من تأثير مدار للبول ويمكن أن تسبب  مشاكل المثانة لدى بعض الناس.

الأطعمة والمشروبات التى تهيج المثانة
وفيما يلى قائمة ببعض الأطعمة والمشروبات التى يمكن أن تسبب تهيج المثانة:

- المشروبات الغازية (مع أو بدون الكافيين)

- اللبن أو منتجات الألبان

- الشاى أو القهوة

- الأدوية التى تحتوى على مادة الكافيين

- عصائر الحمضيات

- الطماطم

- المنتجات التى تحتوى على الطماطم

- الأطعمة الحارة للغاية

- السكر

- العسل

- الشيكولاتة

- المحليات الصناعية

- شراب الذرة

وبخلاف سلس البول المؤقت الذى يمكن أن يزول مع تغيير النظام الغذائى أو العلاجى، فأن سلس البول المزمن يعتبر حالة مرضية أكثر شمولا واتساعا.

ومن أكثر الأسباب شيوعا:
- ضعف العضلات التى الحاملة للمثانة

- ضعف المثانة نفسها

- ضعف عضلات المصرة الأحليلية

- النشاط الزائد لعضلات المثانة

- انسداد فى مجرى البول ( والذى قد ينجم عن تضخم البروستاتا لدى الرجال)

- خلل فى هرمونات المرأة

- الأضطرابات العصبية

- تقيد الحركة

- السكتة الدماغية

- التصلب المتعدد

- الضعف الأدراكى (مثل مرض الزهايمر)

كما يوجد العديد من العوامل المسببة لمرض سلس البول كعدوى المسالك البولية، أو المرأة التى تشرب ثلاثة أكواب من القهوة فى اليوم وذلك بعد الولادة مباشرة.

وعلى الرغم من ارتباط سلس البول ببعض المشاكل الجسدية والشيخوخة، فأن كبر السن ليس عاملا أساسيا لحدوث سلس البول.

فاذا كان لديك مرض سلس البول، عليك المتابعة فورا مع الطبيب. وهذا لأن تأخير الرعاية الطبية والعلاج يمكن أن تؤدى الى تفاقم العوامل المسببة للمرض ومن ثم صعوبة الشفاء منه.

سلس البول لدى النساء
وحالات سلس البول تزداد لدى النساء مع التقدم في العمر، وتقدم وكالة صحة المرأة في المؤسسة القومية للصحة بالولايات المتحدة، عدة مقترحات لوسائل تسهم في التعايش وتحسين حالة سلس البول. ومنها:

- ممارسة التمارين الرياضية لتقوية عضلات الحوض التي تساهم في عملية ضبط إخراج البول وإفراغ المثانة.

- الذهاب إلى الحمام للتبول في أوقات محددة، وذلك بغية إعادة تعويد المثانة وتدريبها على التبول بطريقة صحيحة وطبيعية.

- العمل على تحقيق خفض واضح في مقدار وزن الجسم.

- التوقف عن التدخين.

- تجنب تناول المشروبات الكحولية.

- تقليل تناول المشروبات المحتوية على الكافيين، لأنها مادة مدرة للبول.



شارك الموضوع مع أصدقائك

comments powered by Disqus